أروع المناطق السياحية التي نالت شهرة مواقع التواصل الإجتماعي

 أن كنت تبحث عن الإسترخاء والهدوء فلا تترد من السفر إلي أندونيسيا تعتبر من أهم البلدان السياحية ويوجد بها العديد من الجزر مختلفة النشاطات والمطاعم والفنادق وتعتبر رخيصة نسبياً مقارنة بالجزر السياحية الأخري

جزيرة بالي

وهي تعتبر جنة الله في الأرض من جمالها وطبيعتها الخلابة ومن  من أشهر الجزر الأندونيسية، ذات طبيعية متنوعة ومختلفة من التلال والجبال، والسواحل والشواطئ الرملية والتلال البركانية الجرداء  والغابات الإستوائية لها طابع روحاني عجيب، ومعالم تاريخية وأثرية وثقافية وتمتاز بمناخها الإستوائي المثالي وصنفت من أجمل جزر العالم السياحية.

أقبل عليها جميع السياح والمشاهير من جميع بقاع الأرض  لتميز جزرها ومنتجعاتها ورفاهيتها وتعامل شعبها الرائع،  وتميز نشاطتها المختلفة من ركوب الأمواج والغوص والطيران الشراعي واليوغا وركوب القوارب المطاطية والمراجيح الهوائية فوق غابات الأرز و التّجديف بالقوارب البحريّة والنهريّة.

تتميز بالعديد من الأماكن السياحية تتعبر منطقة كينتاماني من أجمل المناطق للتمتع بالمنظر الخلاب للبركان المتاخم لبحيرة باتوور وهي من البحيرات البديعية ، وحديقة سفاري التي تمتاز بالعديد من أنواع الطيور والزواحف المختلفة.

تشتهر أيضاً بمحلات الكاكاو والقهوة والتمتع بإعدادها وتذوقها في منطقة كيوامبا، و زيارة باتو بولان أمر ضروري لابد منه وهي منطقة صناعات وأسواق حرفية وتراثية، ويتمّ فيها صناعة الحليّ والمصنوعات الفضيّة، بالإضافة إلى الملابس التقليديّة زاهية الألوان والمزركشة بالرّسومات والتّطريزات البديعة.

منطقة كوتا

تمتاز بشعبية كبيرة بين السياح للتمتع بجمال الشاطئ الباهر والخدمات الترفيهية التي يُقدمها المنتجع الأشهر من نوعه في بالي وبأسعار مقبولة بحيث يأتي إليها السياح والمشاهير لإكتساب اللون البرونزي من الشمس المشرقة، وتوجد بها نشاطات مختلفة مثل التزلج علي الأمواج .

ويقع شاطئ كوتا الشهير غرب مضيق بالي بالقرب من مطار نجورا راي بمدينة توبان والذي يُصنّف كأحد أشهر مطارات إندونيسيا.

 

جاكرتا


عاصمة إندونيسيا ومركزها الثقافي والمالي وأول وجهه يراها السائح  عند وصوله أندونيسيا ويوجد به العديد من المتاحف التاريخية والتراثية والترفيهي مثل متحف الدمي والمتحف الوطني والمتنزهات البرية والمائية مثل منتزه عالم البحار ومدينة ملاهي أنكول والألف جزيرة وحديقة الحيوان الوطنية وحديقة إندونيسيا المُصغرة ومُتعة ركوب القوارب واليخوت من مرسى آتشول، ثم القيام بجولة تسوق مُميّزة في أسواقها الشعيبة والعصرية.

 

 

باندونج


هذه المدينة خصيصاً للذواقين ومحبي الطهي وإستعدادهم لتجارب متنوعة من الطعام من مطابخ العالم المختلف، وتعد هذه المدينة ذات رائحة ذكية وتعتبر وجهة مثالية لقضاء العطلات بين جمال الطبيعة والمغامرات الترفيهية والروحانية  ومساجدها العريقة ذات البنيان التاريخي.

 

بركان تانكوبان



بركان ذو القمم الأربع من التجارب الفريدة  والمميزة التي يُمكنك أن تعيشها عند السفر إلى إندونيسيا، فمن حيث تتواتر الأدخنة البيضاء الكثيفة إلى السماء كالضباب وتنبع الانفجارات الكبريتية الطفيفة والآمنة ستعيش الجمال الإلهي و الإبداعي لروعة الخالق.

ويقع البركان الشهير الذي حيكت حوله الأساطير لقرون طويلة في منطقة تانكوبان التي تبعد عن مدينة باندونج قوام الساعة ونصف تقريبًا.


شواطئ الفشار

من أغرب وأجمل وأدهش المناطق السياحية والمميزة حول العالم بحيث يقع هذا الشاطئ في كوراليخو بجزيرة فويرتيفنتورا، وتعتبر ثاني أكبر الجزر الإسبانية، بحيث يتوافدو عليها السياح طوال السنة لتميز شواطئها  بالمنظر الخلاب للمنحدرات الحمراء التي تعانق الرمال البركانية السوداء المخملية و ضربات البحر للتشكيلات الصخرية الداكنة ليزداد جمالاً ورونقاً للمرجان أبيض. وجاء التفسير العلمي لهذه الظاهرة أن تآكل المرجان الأبيض و إختالطة بالرمال البيضاء والصخور البركانية يجعلها تشبه الفشار “Popcorn Beach كانت قبلة للسياح للتصوير علي شواطئها ونشرها علي مواقع التواصل الإجتماعي لغرابة المنظر.

 

جزر سردينيا

أشتهرت بمحيطاتها وشواطئها الفيروزية والذهبية وإمتازت بنقاوة مياة بحرها بحيث يمكنك رؤية سمك الساردين واليخوت والأصداف والمرجان والعديد من جمال قاع بحرها الذي يظهر بوضوح، وصحة وجمال مطبخها وطعامها اللذيذ وقيل أن سكانها يعيشون أطول مدة بسبب صحة طعامها.

ويوجد بهالعديد من الأماكن والمناطق الأثرية بحيث تعتبر أقدم كتلة أرضية في قارة أوروبا .

مثل قرية «ثاروس» الفينيقية القديمة ، والمتحف الأثري الوطني في العاصمة كالياري، حيث المقتنيات الأثرية العتيقة لحقبة ما قبل التاريخ، أو متحف الأزياء في بلدة نيورو الداخلية، وهو من أبرز معالم الجزيرة السياحية، حيث يسلط الأضواء على التقاليد الفولكلورية .

عرفت بسياحها الأثرياء بحيث يتمتعون بجمالها ومناخها وتضاريسها وبحرها، ويوجد بها العديد من الأنشطة .

فينيكونكا

منظر يجعلك تتأمل في إبداع الخالق وحسنه جبال قوس قزح” تقع على ارتفاع 5200 متر عن سطح البحر في البيرو؛ سبب تلون الجبال بهذه الألوان الجميلة هو تأكل الحجارة الرسوبية مما جعلها أغرب ظاهرة

وادي القمر

سبحان من صور القمر علي الأرض تكوين صخري رمادي اللون جذاب وجميل ومريح للنفس والعين توجد به حفراُ صغيرة ناتجة من مياه نهر سان ميجيل مع الإحتكاك مما يسبب أشكال رائعة والغريب بهذا الوادي انه يتغير مع عوامل التعرية وسقوط الأمطار وكل مره تراه بشكل مختلف.

الشاطئ الأحمر

ذات لون أحمر جذاب يخطف القلوب والأنظار منذ النظرة الأولي ويرجع إكتسابه للون بسبب  وجود تربته المالحة تعيش أنواع من الطحالب بحرية التي تنمو في تربته وتتغير ألوانها من أخضر لي أحمر بسبب تغيير الفصول، عند بداية فصل الصيف يأخذ اللون الأحمر .

شاطئ فادهو

عرفت ماليزيا بأنها من أكثر الوجهات السياحية لمختلف الأجناس وكانت قبلة للعشاق والإسترخاء ومن المدهش وجود أروع شاطئ حول العالم بها ليكتمل جمال رونقها

عند حلول الظلام يتلألأ  الشاطئ مما يجعل الإنسان في إندهاش وإستغراب من جمال المنظر الخلاب وتوهج اللون الأزرق تأخذك لعالم مختلف من الجمال والتفكر في خلق الخالق لتعيش أجمل أوقاتك برفقته وهدوءه ورومانسية المكان الطبيعية والتي نتجت من تزايد الأعشاب البحرية والعوالق النباتية علي هذه الشواطئ مما يجعلها سبباً لذلك التوهج المريح للنفس .


 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق